برامج حماية

كلمة ممثل المكتب الإقليمي المعني بالمخدرات والجريمة لدول مجلس التعاون الخليجي أبوظبي

كلمة / الدكتور حاتم علي
الممثل للمكتب الإقليمي المعني بالمخدرات والجريمة لدول مجلس التعاون الخليجي أبوظبي

يأتي هذا المركز كأحد المخرجات الرئيسية التي أثمرتها الشراكة البناءة بين المكتب المعني بالمخدرات والجريمة بالأمم المتحدة وشرطة دبي في إطار تنفيذ برنامج حماية الدولي ليعكس الالتزام بتوحيد الجهود وعقد العزم على خلق مناخ مواتٍ ضد ما يسمى بانتشار ثقافة المخدرات وتأثيراتها السلبية على مجتمعاتنا والعمل على مكافحة وتفكيك جميع الدوائر التي لها علاقة بالتمويل والتخطيط وتنظيم عمليات استيراد وتصنيع وزراعة وترويج المخدرات.
وقد انطلق التعاون بين شرطة دبي والأمم المتحدة في إطار تنفيذ أنشطة المشروع التعاوني حول بناء قدرات شرطة دبي على إنفاذ قوانين مكافحة المخدرات، ومنع تعاطيها من خلال (برنامج حماية الدولي) الذي تزامن مع تكاتف جهود إدارات مكافحة المخدرات والأجهزة الأمنية في الدول العربية لتحجيم زراعة المخدرات وضبط أكبر كميات منها وتقليص حجم المعروض منها وتقليل الطلب عليها وتتبع ثروات كبار مهربي المخدرات وتجارها ودعم عمليات مواجهة نشاطات عصابات التهريب استجابة لحتمية تفعيل استراتيجيات ذات أبعاد أمنية وتوعوية وتأهيلية شاملة، لم يقتصر هذا المشروع على بناء قدرات ضباط من شرطة دبي عن طريق توفير التدريب المتخصص، ولكنه عاد بالنفع على العديد من المؤسسات والهيئات ومنظمات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني في أكثر من 17 دولةً عربية.
وعلى المستوى الوطني والإقليمي يعمل المركز بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة لدول مجلس التعاون الخليجي في شراكة مع أجهزة مكافحة المخدرات الخليجية والعربية والمؤسسات ذات العلاقة على دعم وتوفير الآليات والمنهجيات وتدريب الضباط والخبراء والمعنيين بمكافحة المخدرات في إيجاد الركيزة الأساسية المؤهلة والقادرة على مواجهة تزايد النشاط الإجرامي المتعلق بالمخدرات والمؤثرات العقلية بالكفاءة والفعالية المطلوبة.

وباسم المكتب الإقليمي للأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة لدول مجلس التعاون الخليجي بأبوظبي أتقدم بتحية عرفان وتقدير لشرطة دبي قيادة وضباطاًَ وعاملين على تنبي هذا المشروع وبرامجه التدريبية المتصلة به، والتي شهدت على مر السنوات نقلات نوعية تعكس التفوق المؤسسي والأداء المميّز والرفيع من خلال وضع وتنفيذ سياسات شاملة ومتطورة تستجيب للتحديات التي تفرضها المخدرات بمختلف أنواعها وتصنيفاتها.
ولا يفوتني هنا أيضاً أن أعبر عن الشكر الجزيل وكامل الامتنان لسعادة اللواء خبير خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، ريس اللجنة العليا لبرنامج حماية، الذي قدّم كل التوجيهات والإرشادات المتعلقة بتنفيذ برنامج حماية، وإلى الفريق العامل معه، الذي لم يألُ جهداً لضمان مواصلة تحقيق النتائج المرجوة من البرنامج.

Best online bookmaker Sky Bet read full bookie review at bettingy.com

2015 Powered By Hemaya

loading
عدد الزوار
Hit Counter by technology news